بين “العسل على السرة” من جهة، والهوى على العقل من جهة أخرى

حوار مع إعلامي إسلامي حول تسويقه للعلاج بـ “العسل على السرة” فيما (يشبه) الشعوذة في نظري
مثال على ما نعانيه في الوسط الشرقي/الإسلامي في العقل العلمي

اليوم الإثنين 31/3/2014

وصلني أكثر من طلب من أكثر من شخص من أهل الاختصاص يطلبون مني أن أبدي رأيي في ظاهرة انتشرت مؤخرا، وهي العلاج باستخدام العسل على السرة !!!

ولأنني لم أسمع بالأمر من قبل، ولأنني لا يمكن لي أن أحكم دون الاطلاع بنفسي، فلقد قررت أن أشاهد الحلقات التي أرسلها إليّ أحد الأخوة.

وفعلا، شاهدت الحلقات على يوتيوب، وهي حلقات على قناة شدا الفضائية، والتي تقدم نفسها على أنها قناة إسلامية، والتي يديرها ويشرف عليها الشيخ عدنان العرعور (صاحب المناظرات المشهورة مع الشيعة وغيرهم).

والحلقات تحت عنوان (أسرار الطب الصيني) !!! وهي حلقات يقدمها نجل الشيخ العرعور، عبدالرحمن العرعور، ويستضيف فيها شخصا اسمه (ماهر صيدم)، ويقدمه بوصفه (الدكتور خبير الطب الصيني) !!!

ورأيته شخصا، بسيط الهيئة، ذي مظهر عربي/نجدي: الثوب الأبيض، وغطاء الرأس (الغترة أو الشماغ)، واللحية الطويلة، ويستخدم عبارات تلمح إلى شيء من المرجعية الدينية: البسملة والحمد والصلاة والسلام على رسول الله، ومفردات مثل: جزاك الله خيرا، بفضل الله أولا، بإذن الله، الحمد لله، وغيرها من مفردات، تعطي مع الهيئة في مجموعها صورة نمطية معينة، ولكنني لم أكتف بهذا طبعا.

توقفت مباشرة وبحثت في الإنترنت، فلم أجد أي تعريف أكاديمي لهذا “الدكتور” سوى بضع كلمات وضعها على صفحته على تويتر وفيسبوك.

لافتة: عدلت الأخطاء الإملائية على صفحاته، وهي كثيرة.

أما على تويتر، فقد وضع ما يلي:

“أخصائي الإبر الصينية -بكالوريوس الطب والجراحة العامة -دراسات عليا في الطب الصيني شنغهاي -الصين”

وأما على فيسبوك، فلم أجد على صفحة التعريف الخاصة به سوى هذه الكلمات:

“الإبر الصينية” !!!

ثم وجدت إعلانا لمجمع عيادات “درة العلاج” العائد له، كتب فيه:

“بكالوريوس الطب والجراحة العامة
دراسات عليا في الطب الصيني-الصين (شنغاهاي)
برنامج منظمة الصحة العالمية في الطب الصيني
(ثم كتب بخط أحمر بارز)
المشارك في أشهر القنوات العربية: السعودية الأولى والثانية والدرة والإخبارية والأثير

ووجدت ذكره في منتديات كثيرة هنا وهناك، كلها لجمهور (الله أعلم بحالهم) يوصون به مع مبالغا في الوصف والتعظيم !!!

ثم تجولت قليلا في صفحته على فيسبوك، فوجدت ما يلي:

“طب الحجامة قديم من آلاف السنوات، جاء الوحي من السماء بتأييدها على لسان الذي لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم. فلا ننتظر إثباتا علميا من أحد”

“فوائد العسل على السرة للأورام: 1) سرطان الدم. 2) أورام المعدة والاثني عشر والقولون. 3) أورام الغدد اللمفاوية. 4) الأورام السرطانية”

“فوائد قطرة العسل على السرة للجلدية: 1) البهاق. 2) النمش والكلف. 3) التصبغات الجلدية. 4) الهالات السوداء تحت العين. 5) جفاف الجلد. 6) تشققات الأرجل. 7) الصدفية. 8) نضارة وحيوية الجلد. 9) التجعدات خصوصا في الوجه. 10) الحكة المزمنة. 11) الأكزيما. 12) حب الشباب. 13) الإفرازات الجلدية”

“الإبر الصينية تعالج جميع الامراض، بإذن الله”

“بإذن الله يتم علاج تساقط الشعر بالإبر الصينية”

“بإذن الله يتم علاج جميع المشاكل النسائية والأورام الليفية بالإبر الصينية”

“بالإبر الصينية تم علاج مجموعة من حالات العقم النسائي، حيث تم تنظيم الهرمونات والدورة الشهرية، وتم علاج تكيس المبايض، ولله الحمد”
“سؤال: هل هناك علاج للقصور الكلوي بالإبر الصينية؟
نعم نتائج ممتازة جدا ظهرت للحالات التي تم علاجها لدينا بــالإبر الصينية وخصوصا الحالات التي كانت على قائمة الغسيل الكلوي ظهرت نتائج ممتازة جدا وبعضهم وصل إلى مرحلة الاستقرار ولم يحتاج للغسيل”

“سؤال: آلام الظهر والمفاصل المزمنة هل له علاج بالإبر الصينية؟ وكم جلسة يحتاج؟
علاج فعال وقوي جدا بالإبر الصينية، ونتائج العلاج قوية ومذهلة للغاية، وعدد الجلسات يتراوح حسب حالة المرضى، فإن كان ألم مفاصل فقط فالعدد بسيط، وإن كان الآما في الظهر وانزلاقا بسيطا، فهذا يحتاج جلسات أطول في العلاج”

“سؤال: ماذا عن سلس البول والتبول الــلاإرادي مع الإبر الصينية؟
بعض الحالات وخصوصا إذا كان المرض عن كبر سن فهذه الحالات تعالج ونتائجها جيدة، أما التبول الــلاإرادي عند الأطفال فيحتاج إلى متابعة دقيقة وفترة طويلة من العلاج”

“سؤال: ماذا عن التوتر والقلق مع الإبر الصينية؟
هذا هو مرض العصر الذي أرق الأطباء، فمن علاج إلى علاج ومن قلق إلى أرق ومن توتر إلى اضطراب وهلم جرا، من دون فائدة من علاج، بل تزيد علاجاته وتكثر آثاره الجانبية فيعيش في عزلة عن المجتمع واكتئاب، فتأتي الإبر الصينية لتحل المشكلة ويرجع المريض إلى طبيعته وعقله السليم، كأن شيئا لم يكن. لكن ننبه إلى أن علاج آثار العلاجات والانسحاب أصعب من علاج المرض ولذلك قد يحتاج إلى فترة طويلة”

“سؤال: الشقيقة والصداع المزمن هل له علاج في الإبر الصينية؟
لها علاج طبعا بالإبر الصينية ولها نتائج مذهلة وتم علاج بعض المرضى يعانون من صداع لأكثر من 30 عاما، وتم علاجهم بنجاح ولله الحمد والمنة”

وكان هذا كافيا لأرى أن الأخ يقدم نفسه معالجا لكل شيء، كل شيء تقريبا !!!

وكان مما وجدته على صفحته، هذا السؤال من إحدى (الضحايا)، ولكن دون جواب:

“دكتور، استخدمت العسل على السرة ثلاث مرات لمعاناتي من حرارة الرجلين، وأصابني ألم شديد مع إسهال، أكرمك الله، وخمول. في كل مرة أضعه تتكرر نفس الأعراض. وآخر مرة مع ارتفاع في درجة الحرارة. هل ممكن أن تكون لدي مشكلة أخرى سببت لي هذه الأعراض؟ وما هو تشخيصك وشكرا”

ثم أتممت مشاهدة المواد التي بين يدي، فرأيت ما يلي:

• مقدمات خالية من المنهج العلمي في الطرح
• مبالغات في وصف الطب الصيني وتقدمه
• مبالغات في وصف العلاج وشفائه للحالات
• لا تفسير علمي واضح لعلاقة العلاج بالحالات المختلفة
• الإجابة واحدة (تقريبا) على كل الاتصالات. فمهما كانت الحالات، فالعلاج هو “العسل على السرة”، فلقد وصفه للحالات التالية: القولون العصبي، الضغط، التأتأة عند الأطفال، فرط الحركة عند الأطفال، حرقان البول، البهاق، تشوه الجنين. ولم أستغرب، فإن الصورة النمطية الموجودة في ذهني لكثيرين ممن (يشبهوه) تعطي هذه الصورة، وكذلك ما قرأته على صفحته مما وضعته لكم هنا.

ثم بدأت بكتابة التغريدات التالية على تويتر:

• أشاهد الآن لقاء على فضائية (إسلامية) مع شخص يصف نفسه بأنه (خبير في الطب الصيني) ولا يختم كلماته إلا بـ “من فضل الله” !!!
• الأخ على الفضائية الإسلامية !!! يسوّق للعلاج بـ “العسل على السرة” على أنه يعالج كل شيء تقريبا: البهاق، الضغط، القولون العصبي، تشوه الجنين، كسل في الأمعاء، حرقان البول، تأتأة، فرط الحركة، مشكلة في الغدة الدرقية !!!
قبل أن أقفز لاتهام الأخ على الفضائية الإسلامية والذي يسوّق “العسل على السرة” علاجا لكل شيء تقريبا، فإن أقل ما يمكن قوله هنا: إلقاء للكلام دون دليل !!!
مما أخشاه على صاحبنا الذي يسوّق “العسل على السرة” أن يتهمه البعض بأنه من أهل الشعوذة، فهو يستخدم لغة قريبة جدا من لغتهم: لفظ الدكتوراه + المبالغة في وصف الدراسات المجهولة + أبحاث الأشباح التي لا نعرف أين هي + علاج كل شيء + لا تفسير علمي !!!
• كل أدلة صاحبنا على الفضائية الإسلامية بأن “العسل على السرة” علاج مفيد = اتصالات الجمهور وردود أفعالهم. أهلا وسهلا 
• صاحب “العسل على السرة” يقول بالنص: “ما كتبته من فوائد أخذته من اتصالات الجمهور” مثال: فلان اتصل علي وأخبرني أنه تحسن القولون !!! أهلا وسهلا 
• صاحبنا زعيم “العسل على السرة” ظهر على تويتر من أقل من شهرين. الآن يعتذر لجمهوره بسبب “كثرة المرضى، لكن بفضل الله وتوفيقه النتائج ممتازة جدا” !!!
• الجمهور يبحث عن أي حل/علاج. والجمهور يرى أن الطب المخبري الغربي الحديث = مشواره طويل وغالي ومتكبر على غيره. أفهم هذا، ولكنه لا يبرر الجهل أو قبول أي جديد دون علم أو دليل !!!
• ذكرني الأخ (خبير الطب الصيني) بذلك المدرب (لحية طويلة + ثوب قصير أيضا) والذي أمضى يومين يعلم الناس كيف يتنفسون، وهو لا يعرف ركن الطمأنينة في الصلاة عندما سألته عنه !!!
• الإبر الصينية لها فوائد ثابتة ومجربة، لكن تعميمها في العلاج غير علمي، ويحيط به كم كبير من علامات الاستفهام !!!
• من الأخطار والمحاذير أن يرتبط طرح “العسل على السرة” بهذه الطريقة غير العلمية باسم المشرف على القناة، وهو عالم جليل له صولات وجولات في عالم المناظرات مع أهل الباطل. اللهم سلم
أقول للقائمين على الإعلام الإسلامي: الله الله في دينكم، أنتم على ثغر خطير، فلا يؤتين الإسلام من قبلكم. نفع الله بنا وبكم

ثم بلغتني بعض الأسئلة مفادها: هل ترى أن هذا من الشعوذة؟
فكانت إجابتي لكل الذين سألوني:

لا أملك صورة كافية للحكم على الأمر الآن، ولكنني أشتم رائحة لا تعجبني. ولعلي أستعلم عن الأمر أكثر.

ولم تمض ساعات قليلة، حتى رأيت تغريدة من الأخ عبدالرحمن العرعور (مقدم الحلقات)، كانت بداية حوار بيني وبينه.

أترككم مع نص الحوار بترتيبه، مع العلم بأن سطوري أنا في ذلك الحوار باللون الأحمر:

هو: ممكن تفيدنا من علمك الواسع وتوضح لنا علاقة الشعوذة بالعسل على السرة ؟!
أنا: أهلا وسهلا أخي عبدالرحمن. بداية، شكر الله لك مرورك الكريم على مجلسي المتواضع في تويتر. ثم إني أربأ بك أن تقع في فخ المفردات التي يظهر منها السخرية “علمك الواسع”. لعل قراءتك السريعة لما كتبت، أو لعل ما تمر به من ضغوط نفسية جراء هجوم البعض على الموضوع، أو لعل شيئا آخر لا أعلمه، كل هذا دفع بك إلى العجلة وعدم التريث قبل المداخلة والتعليق. لو رجعت لما كتبته أنا سترى أنها علامات استفهام، وسترى أنني أمسكت عن الحكم على الشخص أو الموضوع حتى أستكمل قراءتي ومعرفتي بالموضوع. نحن لسنا ممن يستعجل الحكم على الآخرين، وأرجو لك ألا تكون كذلك. نفع الله بنا وبكم.

هو: وكان الأولى بك أيضاً أن تربأ بنفسك عن اتهام الآخرين بالشعوذة وتتهجم على طبيب صالح نحسبه كذلك والله حسيبه.
أنا: لو راجعت المكتوب لعلمت أنك أسأت القراءة والفهم. لا تغضب

هو: ولست أرى أي علامات استفهام في تغريدتك التي رددت عليها، بل وصفته بأنه من أهل الشعوذة فاتق دعوته
أنا: واتق الله في سوء فهمك لما تقرأ. المشترك بين صاحبك وبين أهل الشعوذة = غياب التفسير العلمي. ولا يعني هذا أنه منهم بالضرورة. فتدبر.

هو: وأما قولك عن الضغوط النفسية فهذا أمر أضحكني كثيراً ويبدو لي أنك ترى الجميع يعاني من الضغوط النفسية نظراً لطبيعة عملك
أنا: أخي عبدالرحمن، نصيحة مخلصة: اصمت وفكر قبل الانتقام لحظ النفس في ردودك. الأضواء لها مشاكلها. غفر الله لنا ولك. وأخيرا هدية من مشكاة النبوة: لا تغضب، لا تغضب، لا تغضب. أنتم على ثغر مهم، فاحذروا أن تؤتوا من قبلكم.

هو: صدقني، أنت لم توفق في قراءة نفسيتي. فأنا والله لست غاضباً، ولا يعنيني الأمر لا من قريب ولا من بعيد
أنا: لو كان الأمر لا يعنيك لما قفزت إلى التهكم والسخرية. على أي حال، أسأل الله أن تكون خيرا مما ظهر منك.

هو: ننتظر ميشيل وجون ليدرسوا الفكرة ثم نطبقها، أما إثباتها من خلال التجارب فهو محض شعوذة
أنا: أبدا. لو صبرت قليلا لعلمت أنني من أهل التأصيل الشرعي أولا؛ ولا يعنيني عقدة الخواجا والنقص عند غيري. ولكنكم تستعجلون

هو: لعلك تشاهد هذا وتطلب التفسير العلمي. (وأرسل إليّ برابط لفيديو قصير للدكتور خالد الجبير، وهو طبيب جراحة القلب المعروف، وأحد المشتغلين بالدعوة إلى الله، حفظه الله ونفع به. وفي الفيديو يتوجه الدكتور خالد الجبير إلى الجمهور بنصيحة حول استخدام العسل على السرة في حالات وجع المعدة وتقرحاتها وآلام القولون)
أنا: هذا مثال على ضعف المنهجية العلمية أو سوئها. أولا) الدكتور خالد حفظه الله ونفع به ليس حجة في كلماته، يبقى الدليل العلمي مطلوبا منه ومن غيره. ثانيا) كل ما ذكره الدكتور خالد هنا هو حول البطن والمعدة، أما صاحبك فيصف العسل على السرة لأمراض الضغط والتأتأة وفرط الحركة والقولون العصبي والغدة الدرقية وتشوه الجنين !!!

هو: ثم إنكم تقولون إن دور السرة انتهى عند الولادة ثم تبرر للدكتور خالد بحكم أنها حول المعدة !!!
أنا: أرأيت ؟! وقعت في الاستعجال مرة تلو مرة. هل رأيتني أقول إن دور السرة انتهى عند الولادة ؟! مغالطة منطقية ممثلة في التعميم. أهلا وسهلا

هو: ليس أنت فقط وإنما شاهدتها من عدة أطباء
أنا: يبقى هذا تعميما. لا تستعجل. ولا تغضب :)

هو: أنتظر منك الدليل العلمي على بول الإبل وغمس الذباب والحبة السوداء والقسط البحري وغيرها مما ورد في الطب النبوي. تصور أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: في الحبة السوداء شفاء من كل داء إلا السام :)
أنا: وأنا أنتظر منك ومن صاحبك دليلا من النقل يرقى إلى قوة ما تفضلت به هنا. أما مجرد (فيه شفاء للناس) فهذا لا يرقى إلى ما ذكرت. فرق بين نص واضح الدلالة، ونص عام.

هو: تابع حلقة اليوم الساعة 10. وشكرا
أنا: أعتذر. لا تلفزيون عندي في البيت. الرأس أريح بدونه. شكر الله لكم. نصيحة لا تزعل منها: اتقوا الله في الإعلام الإسلامي

هو: الله يجعلنا من المتقين، لا تحكم إذا دون أن تشاهد. وشكرا
أنا: شاهدت الحلقات على يوتيوب. أرأيت ؟! استعجلت للمرة الرابعة أو الخامسة. اهدأ يا عبدالرحمن. أنا لست مناظرا شيعيا ممن اعتدت عليهم :)

هو: الظاهر عندك مشكلة يا دكتور في المرضى المستعجلين
أنا: هل هذا تصريح منك أنك أحدهم ؟! :) لا تستعجل يا أخي. اللهم اجعلنا أقوياء في الحق ضعفاء في الباطل. الهدوء طيب. نفع الله بك

هو: أكيد من المستعجلين. الصحابة وهم الصحابة قال لهم رسول الله ولكنكم قوم تستعجلون، فما بالك بشخص مثلي
أنا: المهم ألا تكون مريضا به. :) نفع الله بنا وبكم. سلامي إلى الوالد الحبيب

انتهى الحوار، ونشرت الرسالة

وبعد ساعات طويلة، بعد منتصف تلك الليلة، وصلتني هذه التغريدة من الأخ عبدالرحمن العرعور:

هو: أنصحك يا دكتور باستبدال كلمة شعوذة بكلمة تدخل العقل وتكون منطقية وحتى لا يستخف الناس بتفكيرك
أنا: في هذه اللحظات من الليل، أنصحك بالوقوف بين يدي الله ثم دعائه بأن يلهمك مفردات أقل تهجما، وأن يغسل قلبك وقلمك. تصبح على قلب سليم. ومرة أخرى، اقرأ جيدا ما هو مكتوب: “شبهة الشعوذة” وليس “الشعوذة” فقط. أهلا وسهلا بك دائما :)

هو: حتى شبهة الشعوذة، كل الفكرة غير منطقية، وأنصحك بمتابعة حلقة اليوم حين ترفع على اليوتيوب، حيث داخل الشيخ عدنان العرعور وتحدث عن ذلك.
أنا: حاضرين للطيبين. سأستمع إليها، ولكن حتى الشيخ عدنان حفظه الله ليس حجة ما لم يأت بدليل يقبله العقل ويصادق عليه النقل الصحيح القطعي.

هو: لست مهتماً في أن تقتنع يا دكتور، فلا يمكن كما تعلم إقناع الجميع، وكل شخص راض بعقله وبما هو مقتنع به. بالتوفيق. كما أنصحك باستخدام العسل على السرة لعلها تزيل التعصب الطبي لديكم. وشكراً. انتهى النقاش.
أنا: آمين. أما أنا، فأنا مهتم باقتناع الناس بما أراه حقا، ولكن “ليس عليك هداهم”، و “لا تذهب نفسك عليهم حسرات”. الحق أحب إلينا من إخواننا. أما عن الجملة الثانية، أولا) اتهمتني بالتعصب ولم نكمل البحث معكم بعد حول الدليل العلمي !!! ثانيا) اعتبرتني “مريضا” وهو أمر لا أقبله لشخص من عامة المسلمين، فكيف بك؟ ثالثا) لطيفة منك “انتهى النقاش” وكأنني قفزت إليك وإلى مجلسك فطردتني !!! يظهر أنك اعتدت على إدارة النقاش في فضائيتكم !!! على أي حال. سلام من الله عليك ورحمة وبركات.

هو: لا تغضب :)
أنا: :). وهذه أيضا لطيفة منك. سلام من الله السلام عليك ورحمة وبركات. وسلام على الوالد الحبيب. أسأل الله أن ينفع بك وأن يبصرنا بالحق