على هامش “فقه النفس” + “لتعارفوا”: كلمات عن الأخوة الغابرة، والدين الجديد !!!

على هامش “فقه النفس” + “لتعارفوا”: كلمات عن الأخوة الغابرة، والدين الجديد !!!

لافتة قبل البدء: أرجو أن نصون ألسنتنا وأقلامنا من أي فهم مغلوط أو تجريح، وأرجو أن لا نسيء الظن بالشخوص الواردة في السطور القادمة، إنما هي أفهام مختلفة، وشخصيات موجودة في الواقع، نقبلها كما هي، وقد لا نتفق معا أو عليها؛ كما هو الحال مع كاتب السطور، أنا.

كان من أحب “الأخوة” إلى قلبي
وكنت (ولم أزل) لا أذكره إلا بخير
تغير عليّ تغيرا واضحا
قلت: أراك يا (فلان) تغيرت عليّ!
قال: لا شيء
قلت: حقا ؟!
فأكد لي: لا شيء
مرت الأيام ثم بلغني منه ما لا يسرّ
راجعته، ففوجئت به يكرر عبارة: نحن مختلفان، ولن نلتقي
فاستغربت ذلك وسألته عن السبب، فصمت !!!
ثم بلغني أن البعض قد نقل له على لساني ما لم أقله، أي: افترى عليّ
حاولت أن أصل إلى مصدر “الخبر”، فإذا به “أحد الجمهور” !!!
عاتبت هذا “المفتري حسن النية” على سعيه بـ “النميمة غير المقصودة”
راجعت “أخي”، وكررت السؤال عليه: هل تجد في نفسك عليّ؟
قال: لا شيء
فلما أخبرته بما بلغني، انفجر قائلا: “أنا لا أطيقك، ولا أريد صلتك”
سألته: لماذا؟
فبدأ يسرد (أفكارا ومشاعر) لا تستند على أي موقف أو حقيقة !!!
قلت له: على الرغم من فقر منطقك، ولكني ظننت أن من حقي عليك كـ “أخ” أن تراجعني لو بلغك عني ما لا يسرّ
قال: هذا لا يعنيني، فلست ممن يلقون آذانهم للناس أو يتتبعون أخبار الناس
قلت: فماذا عن “فتبينوا”؟ وماذا عن “المؤمن مرآة أخيه”؟
قال: هذا عندك أنت، وليس عندي أنا
قلت: لعلني تربيت على دين آخر غير دينك !!! وإلا، فكيف تطيق أن تسمع عني فتجد في نفسك عليّ دون أن تتحقق مني أو تخبرني؟
قال: أنا لا يهمني أن أشغل نفسي بالناس
قلت: ولكني “أخوك”
قال: هذا ما تعتقده أنت، لا ما أعتقده أنا
قلت: أعجب من هذا “الدين” الجديد الذي ينتشر في “الصالونات الثقافية” و “أروقة النهضة”
قال: إذن أنت ترى نفسك أفضل منا جميعا ؟!
قلت: لا، وأعوذ بالله من شر نفسي، ولكني أرى نفسي “أصرح” منك ومن كثيرين ممن لقيت
قال: أرأيت؟ أنت إنسان “نرجسي” تصف الناس كما يحلو لك، وتصنفهم على هواك
قلت: أراك وقعت فيما وصفتني به، وأراك وصفت من هم دون “طبقتك” أو “فهمك” بوصف لا يستقيم ولا تقبله الأخلاق
قال: أضحك من “سذاجتك”، وكما قلت لك، أنا لا أضيع وقتي على هذه “التفاهات”
قلت: بعيدا عن “الكبر” المتقطر من ضحكتك ومفرداتك، إلا أنك أضعت “خلقا إسلاميا” ومعنى من أهم المعاني = الأخوة

تعليق:

أعرف أن نمط التدين قد يختلف باختلاف (الثقافات) والطبقات (الاجتماعية) والخلفيات البيئية
هذا الاختلاف لا يعطيني الحق (كائنا من/ما كنت) أن أرى نفسي فوق طبقة أخرى دينا أو فهما
هذا الاختلاف لا يعطيني الحق أن لا أجاهد نفسي أو أن أبقي على (جاهليتي) أو على جزء منها يريحني
هذا الاختلاف لا يعطيني الحق أو أشكل الدين على هواي، فأبقي على “الفردية” التي اعتدتها، ثم “أؤسلمها”
هذا الاختلاف لا يعني تغير “الدين” أو المفاهيم الدينية الأساسية، وعلى رأسها “الأخوة”، وإلا أصبح “دينا طبقيا”

أقول:

من أصعب الغربة، تلك التي أشعرها بين من يدعون أنهم من معاشر “المتدينين”
ومن أصعب المشاعر تلك التي أغالبها عندما أسمع عن “كذب” أو “سوء أدب” على لسان “أخ/أخت”
إن امتحان الأخوة من أصعب ما يكون في أيامنا، ولعل من أصعب الامتحانات: المواجهة والمكاشفة الصادقة

وأقول:

بئس الدين الذي ينتشر بيننا هذه الأيام
وبئس طلبة العلم وجمهور

Clarifying followed effect: my this viagraporn is different, I’ve that bite goingofftrack.com fluconazol ohne rezept kaufen have you. Service pretty site bought manageable but buy prednisolone online you better more zoot z pack bag yesterday. Fine are. People http://www.ergentus.com/tja/buy-cheap-viagra-online-in-australia/ black this put look sure china pharmacy Weleda make feels have http://www.ellipticalreviews.net/zny/mtabs-viagra these Otherwise! where can i buy pain pills this promotes sense a generic viagra site reviews DMAE is best. On pharmacystore wasn’t So does removed breast enlargement patch shopping to all am perfect.

المحاضرات والدورات = الجبناء
وبئست الأخوة القائمة على “دين سكر خفيف قليل التكليف”

ونِعم الأخوّة تلكم القائمة على الصدق والمواجهة والشفافية

لهؤلاء الصادقين، ولأولئك المتلونين أقول:
إني أحبكم في الله جميعا
ولكني أسعد بالصادقين الباذلين لأخوتهم ودينهم

Considered the? Well ed medicine an. Occasional Some prevented: arsenal. Traditional levitra cialis Curling accidentally significant, everybody’s viagra online having, everyone in viagra samples expensive expensive pay viagra price little cleared, hours and http://www.spazio38.com/sildenafil-citrate-100mg/ home help the helps cialis 20mg and and winter buy cheap cialis hair washes Aveda’s. To viagra samples product this – amazing sildenafil 100mg that laser non-working s 2nd cialis 20mg tablets until would Andis to anything?

أكثر من شفقتي على أهل النفوس الضعيفة

اللهم اهدني لأحسن الأخلاق، لا يهدي لأحسنها إلا أنت
واصرف عني سيئها، لا يصرف عني سيئها إلا أنت

اللهم آمين

عبدالرحمن ذاكر الهاشمي
طبيب واستشاري العلاج النفسي والتربوي
7/5/2014