كلمات عن حفظ القرآن

سئلت عن رأيي في حفظ القرآن وأهميته وحال بعض الحفاظ وتقدم التقنيات في عصرنا، فكان هذا جوابي

خلاصة ما أرى أن الحفظ ضرورة نسبية، لأسباب، منها ما يلي:

استدعاء القرآن في الحياة اليومية ليكون دليل الحياة وأنيس الطريق
طلب العلم الشرعي لا يتم إلا بالحفظ، ولا أكاد أعلم عالما إلا وهو يحفظ القرآن
الأجر الدنيوي أولا والأخروي ثانيا
الصلاة تحلو بالحفظ وعدم الاعتماد على المصحف أو الأجهزة

هذا كله يتبعه بالضرورة العمل بما نحفظ وإلا كان حجة علينا

ولا يعجبني أن يكون حال بعض أهل (الحفظ السيء) حجة للبعض بأن يتركوا الحفظ أو يزهدوا به لمجرد وجود أمثال أولئك

ولا أعلم أنني في حياتي رأيت عالم رياضيات أو طلب فيزياء لا يمكنه استحضار القوانين عن ظهر قلب
كما لا اذكر أنني رأيت طبيبا أو طالب طب يزهد في الحفظ لأن طبيبا آخر لم ينتفع بحفظه

المهم أن علينا أن نأخذ من القرآن ما تصلح به أحوالنا، كل على حسب حاجته

اللهم آنسنا بالقرآن