الدورة المكثفة في النفس والتربية والتعليم

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رحمة الله للعالمين
وعلى آله وصحابته ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته

هذه سطور تعريفية بالدورة المكثفة المنوي عقدها قريبا إن شاء الله

سؤال: ما هي الدورة المكثفة؟ وما موضوعها؟ وما محاورها؟

جواب: هي دورة تدريبية أقدم فيها خلاصة ما أريد أن يتسلح به القائمون على العملية التربوية والتعليمية، من آباء وأمهات ومعلمين ومعلمات (في المدراس أو الجامعات أو غيرها) ومدربون ومدربات ومستشارون ومستشارات ومعالجين ومعالجات وإعلاميين وإعلاميات، وغيرهم ممن يدورون في فلك العملية التربوية والتعليمية.

وموضوع الدورة هو ذاته موضوع مادتي التدريبية (فن الحياة) أو (فقه النفس)، لكنني سأحرص على إيجازه بما يخدم الفكرة التربوية والتعليمية مباشرة، بحيث نقتصد في الجهد والوقت إن شاء الله.

أما محاور الدورة التدريبية فهي:

• تعريف بالنفس الإنسانية ومراحل نموها وتطورها وأثر الغريزة في ذلك
• تعريف التربية والتعليم وعلاقتهما بالغريزة وآثارها على النفس
• تطبيقات التربية والتعليم من منظور التفكير والعقل
• تطبيقات التربية والتعليم في واقع اليوم والليلة: الإعلام والإنترنت
• أثر اختلال تعريف “التربية والعليم” في حياتنا اليومية وتطبيقات ذلك
• ما لا يسع المربي/المربية جهله: فقه النفس
• ألف باء التربية والتعليم، والمفردات الأساسية فيهما
• مفاهيم أساسية: الطفولة، الحرية، الجمال، القوة، الصداقة، النجاح، تقدير النفس
• مشكلات حياتية وعلاجات عملية

سؤال: ما هو الدافع لعقد هذه الدورة التدريبية؟

باختصار: بدأت كرة الثلج تتكون عندي منذ بدأت الوعي وأدركت حالة التربية والتعليم، ثم مع اشتغالي بالدعوة إلى الله، ثم مع التخصص في الطب والاستشارات النفسية والتربوية، وأخيرا مع المشاهدات الحياتية اليومية داخل العيادة النفسية وخارجها، وفي الحلقات التعليمية والتدريبية، ومع طبيعة الأسئلة المتكررة والمشكلات المتزايدة في أوساط البيوت المتدينة وغير المتدينة، بل وحتى عند أهل الاختصاص.

فهذا يشتكي (ضياع) ابنه (الحافظ للقرآن)
وهذه تفاجأ بطلب ابنتها (المفاجئ) أن (تخلع الحجاب)
وذاك يستيقظ على فرار ابنه من البيت لأنه منعه (الآيباد)
وتلك تستقبل مكالمة هاتفية من مدرسة ابنتها تخبرها عن (تغيبها) المستمر
وهذا (البالغ) يشتكي شعوره بالغربة عن والديه وأهل بيته
وهذه (البالغة) تشعر بأنها (أقل) من أترابها وزميلاتها
وهذا يرى أن ابنه لا يقدر النعمة التي لديه، ولا يعرف لـ (النجاح) معنى
وهذه تعاني من نوبات (ضغط نفسي وتوتر) إذا ما تعلق الأمر بـ (المدرسة والامتحانات)
وذاك يخبرني عن اكتشافهم علاقة (شاذة) في (مركز تحفيظ القرآن)
وتلك تعاني من (أمراض القلوب) المنتشرة في أوساط العاملين معها في (المدرسة الإسلامية)
وهذا (البالغ) يعلن (بخجل) أنه ضحية المدرسة (اللادينية) التي وضعه فيها أبواه دون استئذانه
وهذه (البالغة) تصيح في وجه أمها (في حضرتي) لأنها حرمتها اللغة العربية فلم تعد تحسن قراءة القرآن
وهذا يشتكي أن القائمين على العمل (التطوعي) لديهم لا يقدمون للأطفال ما يتفق مع ديننا أو حتى مبادئنا
وهذه تشتكي أن العاملات معها في نفس العمل (الخيري) لا يمثلون الدين الذي ينبغي الالتزام به أو تقديمه للآخرين

وغير هذا من مشاهدات تشبه هذه وتتفرع عنها.

فرأيت أن الأمر لا يحتمل التأجيل، وأن من القيام بالأمانة أن نؤديها على أقرب وأتم وجه لما يحبه الله ويرضاه.

سؤال: ما هي المواصفات اللازم توافرها لمن يحضر هذه الدورة التدريبية؟

جواب: الأصل أن توجه الدورة إلى كل القائمين على العلمية التربوية والتعليمية، وهذا رجائي، ولكنني أرجو أن يتنبه لأهميتها بادي الأمر أهل الاختصاص، لا سيما دارسو/خريجو التخصصات النفسية/الاجتماعية/التعليمية/التربوية ومن يدور في فلكهم.

ولكن لطبيعة الحاجة (الوبائية) الملحّة، والتي أعرف أنها أكثر بكثير من قدرتنا أحيانا على التصور، ولطبيعة الطريقة التي سنقدم فيها المادة التدريبية إن شاء الله، فالأمر مفتوح لجميع من يعنيهم أمر النفس والأمة، ولأولئك الصادقين/الصادقات في مواجهة النفس وتزكيتها والقيام بأمرها وأمر أمتها كما يحب الله ويرضى.

لافتة: لا يعني هذا عدم أهمية إرسال السيرة الذاتية للمهتمين والمهتمات، ولكن كون الدورة مفتوحة لا يجعل من إرسال السيرة الذاتية شرطا أو ضرورة.

سؤال: هل ستكون هذه الدورة التدريبية للحضور المباشر الحي فقط، أم ستكون متاحة للجميع على الإنترنت؟

جواب: انعقد العزم على أن تكون للاثنين معا، لجمهور حي من شأنه أن يثري العملية التفاعلية في الحلقة التدريبية، وكذلك لجمهور المتابعين عن طريق أثير الإنترنت.

والنية أن يكون هناك تصوير حي ومباشر، مع إمكانية المشاركة الفاعلة، ثم توفير المادة المسجلة على الإنترنت إن شاء الله.

ولكن هذا الأمر سيحتاج منا إلى إعداد خاص وتواصل مع المتميزين المبدعين من أهل الاختصاص الإعلامي/التقني.

سؤال: متى ستبدأ الدورة التدريبية؟

جواب: بمجرد استكمال المتطلبات اللازمة للبدء بها إن شاء الله.

وسيتم الإعلان عن موعدها لاحقا إن شاء الله، وسنعتني أن يكون الإعلان مسبقا ومبكرا ليسنى للجميع المتابعة أولا بأول.

سؤال: ما المطلوب مني الآن كـ راغب/راغبة بالالتحاق؟

جواب: الدعاء، والانتظار :)

والسلام

عبدالرحمن ذاكر الهاشمي
طبيب واستشاري العلاج النفسي والتربوي