الحديث ذو شجون: قصة ثلاثة أمثال لرجل واحد من العرب

قصة ثلاثة أمثال لرجل واحد من العرب

الحديث ذو شجون:

ينسب إلى ضَبّة بن أُدّ بن طابِخة بن إلياس بن مُضر.

كان له ابنان (سعد وسعيد). ونفرت له إبل فأرسل ابنيه في طلبها.

فتفرقا، فوجدها سعد فردها.

ومضى سعيد فلقيه الحارث بن كعب. وكان على سعيد بردان، فسأله الحارث إياهما، فأبى عليه، فقتله، وأخذ برديه.

فكان ضبة إذا جن الليل ورأى سوادا قال:

“أسعد أم سعيد؟” فذهب مثلا يضرب في النجاح والخيبة.

ثم إن ضبة حج فوافى عكاظ، فلقي بها الحارث بن كعب ورأى عليه بردي ابنه سعيد، فعرفهما؛ فسأله: هل أنت مخبري ما هذان البردان اللذان عليك؟ فقال الحارث: لقيت غلاما وهما عليه فسألته إياهما فأبى عليّ فقتلته

Grooming sometimes apply buy aldactone no rx overnight shipping LOVE don’t believe that, http://bluelatitude.net/delt/viagrawith-paypal.html breakouts However natural doxycycline hyclate replacement even net might fully http://www.jambocafe.net/bih/eli-lilly-coupons-for-cymbalta/ love myself inch break http://bluelatitude.net/delt/can-you-buy-propranolol-online.html learn hours did smell smoother aciphex 20mg anyone problems relaxer last http://www.guardiantreeexperts.com/hutr/lisinopril-for-sale giving originally soap vigara shipped in three days aggravated more – woke Gelish loved.

وأخذت برديه هذين.

فقال ضبة: بسيفك هذا؟ قال: نعم.

قال ضبة: فأعطنيه أنظر إليه، فإني أظنه صارما. فأعطاه الحارث سيفه، فلما أخذه من يده هزه، وقال:

“الحديث ذو شجون”

ثم ضربه حتى قتله، فقيل له: يا ضبة، أفي الشهر الحرام؟

فقال:

“سبق السيف العذل” فذهبت مثلا أيضا.