من تطبيقات فقه النفس + فقه التفكير والعقل: مناقشة ضحية من ضحايا الشعوذة

نشرت في 3/12/2013

من تطبيقات فقه النفس + فقه التفكير والعقل: مناقشة ضحية من ضحايا الشعوذة

على هامش دعوات البعض من أهل الاختصاص بإلغاء دورة أحمد عمارة في الكويت، وما حصل إثرها، وردني تعليقات كثيرة غاضبة من ضحاياه وضحايا الشعوذة، كان هذا أحدها (وكان بعد أن قمت بحذف تعليق لها فيه سوء أدب):

كتبت (الضحية):

 “اولا قله الادب مو موجوده في قاموسي يا اخي ولا الومك في هذا كون اختلاف البيئات والتجارب والظروف ادت الى تصورك انني قللت ادبي، (هل كان الرسول سيقول مثل قولك لي، في حال قللت ادبي، انت فكر) مقالك اللي انتقدت فيه الدكتور وحلقته خلاني افكر اكثر معاك حق لكن في الحق واثبات انه على صواب، هو لم يضع نفسه في صف النبي لكن كلنا نحاول نفس الشيء وانت احد هالناس اللي تضن انك وااصل فوق لان معلوماتك هي الصح، ملاحظه صغيره ان كلنا بنسعى ان نكون مثل اخلاق النبي لانه قدوتنا صح والا لا؟ فلاتحكم على الناس ولاتتهجم عليهم ولاتشوه صورتهم امام الاخرين لان هذا يبين ضعفك وقله حيلتك، و ان كنت تريد ان تمنعه ان ينتشر صفي نيتك ولا تملأ قلبك وقلوب الناس بالاحقاد على منافسيك لان هذا اضعف السبل وانما يبين ضعفك لاقوتك، بل اجعل اخلاقك اخلاق نبي الله هل كان سيفعل ماتفعله ويصارخ و يهاجم “الكفار ” من مخالفين دين الاسلام ؟ هل هذااسلوب صح للدعوه او التحبيب والترغيب احسن من التشدد والتنفيرر؟ انت لست اله للناس تستحق ان تدخل في نياتهم وتحكم عليهم وتوزع عليهم الحسنات والسيئات؟ فدع الخلق للخالق و انت اشتغل على نفسك لان الله سيحاسبك على كل كلمه قلتها في حق اين كان ، ان كنت تدعو للدين فلاتشمت ولا تكون نمام ولاتغتاب الناس سواء بالفيس بوك او “بره” لان هذا ليس من اخلاق الاسلام، وان كنت تدعو احمد عماره لمناظره علنيه او سريه وهو يرفض انا اريحك من هذا الهم، لان الدكتور او اين كان ليس مجبر انه يثبت لك انه على صواب او على خطأ (فقط الله سحاسبه ويحاسبك انت لست حسيب ولارقيب) ، ارتقي يا اخي بالتفكير انك تبشر الناس بتوقيف دوره منافسيك هذا ليس من الاخلاق وانا اعتبره قله ادب مع المنافس والناس ومع نفسك لفرحها لمشكله غيرك! تتمنى الاذى لهم و هذا زادهم قوه ، ، الله عطانا عقل نفكر فيه و نبحث فيه عن الحق بدون ما نأذي احد، هذا اللي تعلمته من الدين انه مسامحه و حب وود وسلام مع الناس والنفس والعالم سواء مسلم او كافر فليس كل المسلمين معصومين عن الخطا والقائد الصح هو من يعترف بخطئه فيزيده الاعتراف قوه وعز احسن من انه يصعد على اسباب سقوط غيره فهذا من الضعف، ان كنت تريد الخير لاحمد عماره فدعه بحاله خلاص ان تضنك انك حاولت ومانفع معاه ولا محبينه لماذا تشهر بالناس؟ احتفظ برأيك لنفسك وخلاص واشتغل تفكير كيف نطور عالمنا الاسلامي بالعلم والتعلم لان انشغلنا عن التقدم وصرنا بالخلف بسبب توقف التفكير بما يفيدنا دنيا واخره و اتجهنا لتصليح اعوجاج الناس والانشغال بنياتهم وكيفيه اسقاطهم، اكتشف شي اخترع شي طور في شي خلونا نتقدم بدال العقل المتحجر والفخر بالتشدد ، ليش تحسسون الناس ان الدين عسر وشده ليس يسر، نعيب زماننا والعيب فينا وما لزماننا عيب سوانا”

انتهى

وكانت السطور التالية ردي عليها:

أهلا وسهلا بك مرة أخرى، وأشكرك على المثال الرائع الذي تقدمينه لضحايا الشعوذة :)

بداية: أدعوك بصدق إلى مراجعة (فقه التفكير والعقل) قبل أن تقرئي لي أو لغيري، وبالطبع قبل أن تجتهدي في دور محامي الدفاع في حلبة خاسرة مليئة بالهوى والضلال والبدع العقدية !!!

فرق بين (قلة الأدب) بمعناها العام، و(سوء الأدب) بمعناه اللغوي الدقيق. فمفردات مثل (الغشاوة، التحجر، تحتاج كورس في فن التعامل والدعوة، كفى كبر، شوهتو صورة الدين) فيها سوء أدب، خصوصا إذا كانت مع شخص من أهل الاختصاص ولا تعرفينه ولا تعرفين منهجه ولا تاريخه !!! هذا كله فيه (سوء أدب)، وهو ما أثبتيه في تعليقك اللاحق بمفردات مثل (ضعفك، قلة حيلتك، صفي نيتك، تملأ قلوب الناس بالأحقاد، ارتق بنفسك، قلة أدب مع المنافس، العقل المتحجر، الفخر بالتشدد، نعيب زماننا والعيب فينا). هذا وصف ما قلت وليس وصفك أنت، فرق بين أن أقول (تعليق فيه سوء أدب) أو أن أقول (أنت سيئة الأدب). فأرجو التركيز :)

هل هاجم الرسول أهل البدع والضلال ؟! أقول: اقرئي السيرة لأنه يظهر لي أنك لا تعلمين إلا (سيرة الشعوذة) أو ما أسميه (الإسلام الكنسي) !!! فأهلا وسهلا بأهل العلم :)

تتحدثين كغيرك من ضحايا الشعوذة عن الدخول في النيات، مع إنني أتحفظ على هذا حتى مع المخالفين، في حين إنك ذكرت في تعليقك (تظن أنك واصل فوق، صفي نيتك، توقيف دورة منافسيك) وهذا قدح في النوايا يا شيخة :)

لكنني اعتدت على التناقضات الجاهلة في تعليقات ومداخلات ضحايا الشعوذة :)

أما عن (دع الخلق للخالق) فهذه إحدى مخرجات الشعوذة، ويظهر لي أنك طالبة نجيبة لها :)

وأما عن الغيبة والنميمة في الفيسبوك، فأقول: راجعي أحكام ذكر أهل البدع إذا جاهروا بها !!! العلم نور :)

وأما عن المناظرة والتهرب منها، فحجتك هي حجة الضعفاء، منذ الأزل؛ ولقد أثبتّ أنت هذا أيضا هنا !!! أهلا وسهلا :)

وأما عن (الشماتة)، فيعلم الله أنه لا شماتة في قلبي، وإنما دعوت الله له أن يهديه وأن ينفع به، ولكنك تقرئين ما في ذهنك مسبقا، وطالما أنك (ضحية الشعوذة) فمن الطبيعي أن تكون الغشاوة عند القراءة !!! أهلا وسهلا :)

وأما عن توقيف دورة منافسين، فلعلك لا تعرفين أنني مزدحم إلى درجة أنني أحيل الناس إلى (منافسين) وقد يكونون ممن (يخالفونني في الرأي)؛ فهذا، فوق أنه قفز إلى النوايا واتهام وبهتان، فهو جهل بحالي وحال منهجي! وهو أمر آخر اعتدت عليه من ضحايا الشعوذة :)

وأما عن العقل الذي أعطانا إياه الله، فهو ما أبحث عنه فأفتقده (غالبا) عند ضحايا الشعوذة، وأنت مثال رائع لهم :)

وأما عما تعلمته من الدين (المسامحة والحب والسلام والود) فهو بالضبط ما أسميه (الإسلام الكنسي) الذي يسوق له أهل الشعوذة و(بعض) الدعاة الجدد؛ مع العلم أن شيخك وأستاذك لا يتقيد به في رسالته التي كفر فيها مخالفيه !!!

وأما عن إرادتي الخير لأحمد عمارة أو غيره، فإن من الخير أن (أصدقه النصيحة) لا أن أتركه في غيه وضلاله وشعوذته. أرأيت ؟! هذا هو الفرق بين الإسلام الذي أعرفه والإسلام الكنسي الذي أنت ضحية له ولمروجيه !!! أهلا وسهلا :)

وأما عن (التشهير بالناس)، فأقول لك مرة أخرى: راجعي أحكام الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والنصيحة مع أهل المجاهرة والمشاهير !!! العلم نور مرة أخرى :)

وأما عن (اشتغل بنفسك وخلاص) فالسؤال هنا: لماذا تتعبين نفسك إذا بتعليق طويل يمتلئ بسوء الأدب والقفز إلى النوايا ولعب دور الواعظة ؟! خليك في نفسك يا شيخة :)

أقول : بل أشكرك لأنك تحاولين الدفاع عما (تظنينه) صحيحا ، وأسأل الله أن يسخرك للوقوف في صف الحق وأن يستخدم قوتك وجرأتك وحماسك لدينه وأهله والعاملين بصدق لرفع كلمته ونصرة نبيه صلى الله عليه وسلم ؛ وإن من المثير للشفقة أن أرى أمثالك من الضحايا يندفعون ليعيشوا فكرة (أي فكرة) ثم يسعون في (الجهاد) في سبيلها والذب والذود عنها بكل طريقة ، فيظنون أنهم على شيء ، وما هم إلا حطب لنار الشهرة التي يتمتع بها هؤلاء المشعوذون وغيرهم من أهل البدع والضلال ، تماما كما يحصل عندما يستميت شخص في الدفاع عن شيخ أو ممثل أو ممثلة أو مغنية أو غانية … كله في جهل ، وكله يؤدي إلى هلاك أهله … نفع الله بك وأراك الحق حقا ورزقك اتباعه :)

وأما عن (اشتغل تفكير كيف نطور عالمنا الاسلامي بالعلم والتعلم) !!! فشكرا لك لتأكيد ما أفعله هنا :)

وأما عن (اكتشف شي اخترع شي طور في شي) !!! فأقول: أهلا وسهلا بك في (فن الحياة) الذي يظهر لي أنك لا تعرفين عنه (كمشروع حياتي) أي شيء !!! فأهلا وسهلا :)

وأخيرا: سأنشر تعليقك وردي لأنه أثرى ما لدي مسبقا من مواد حول الشعوذة وأهلها وضحاياها. :)

اللهم إني أشهدك أنه ليس في قلبي على هؤلاء إلا كل خير، وإنما هو الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

هدانا الله وإياكم ونفع بنا وبكم وأعاذنا من شر نفوسنا

عبدالرحمن ذاكر الهاشمي
طبيب واستشاري العلاج النفسي والتربوي

نشرت في 3/12/2013