هل أنا (مثقف) ؟! لـ عبدالله الهدلق

هل أنا (مثقف) ؟!

مع مولانا عبدالله الهدلق :)

صفات المثقف : يحتسي القهوة ، يسمع فيروز صباحا ، مهموم بفوضى الطوابير وعدم وجود سلات نظافة في الأماكن العامة ، يقول ” عفوا ” إذا كحّ ..

لا يمكن أن تكون مثقفا مؤثرا في المجتمع حتى تتحدث عن ذكرياتك في أمريكا أيام الدراسة ، وكيف أحرجت حين دعاك المشرف إلى منزله .. كانت صدمة حضارية

أغلب المثقفين في مجتمعنا يمارسون كل النشاطات البشرية ما عدا القراءة ..

المقصود من هذه التغريدات ؛ تعرية من يتعالى على مجتمعه ويدعي الثقافة والمثالية وهو ليس منها ، وليس الحط من قدر الثقافة والمثقف الحقيقي…

تعليقات :

ويبدأ حديثه مع محاوره بقوله : يا سيدي !

ويردد : آيديولوجيا ، وأنثروبولوجيا ، وبراغماتية ، ودوغمائية وهلم رطانة في كل سطر ..

يحبون الجلوس على البلكونة ، يحبون شهر حزيران وتشرين ، ويقضون الصيف إما في لندن أو بيروت أو باريس ..

صوره الرمزية بالأسود و الأبيض !!

يدخن سيجار ! وشعره حوسه .. وما يبتسم واذا إبتسم يمكن يتحسف

وإذا تكلم يميل رأسه قليلاً ويشبك أصابعه ويرمش كثيراً بعينيه “ويقول والله الحقيقة” .

نهاية كتاباته : باريس؛ ١٩ تموز

ويكثر من كلمات على شاكلة : إطلاقا ، أنا أعتقد، آخر الاحصائيات، آخر الدراسات

يقول لك … في خريف عام ألفين، كنت في مكان كذا …

ويردد بعض المصطلحات : برستيج ، ستايل ، توو متش ، اتصل بي برنامج كذا ورئيس تحرير كذا واعتذرت ، طلبوني ، أحرجوني ..

وبين كل جملة وجملة يكتب هذه العبارات التي لو قلت لها ما معناه لورط : “ضرورة حتمية” ؛ “الصيرورة” ..

وبعد التعليقات ، ينهي الأديب عبدالله الهدلق بكلمات :)

شكرا لهذه المداخلات الجميلة ؛ صباحكم ليل نيسان يركض في خريف العمر .. ما أتعس فرشاة الأسنان ، وهذه ركبة في خاصرة الزمان :)