مكتبة التربية

أهلا وسهلا :)

شكر الله لك الاهتمام بأمر التربية

وأمر التربية، على الرغم من أهميته وحيويته وعظمته في حياتنا، أمر مهجور عزيز
وإن من المثير للشفقة على النفس والمجتمع، أن لا يتوجه إلى أمر التربية (كما نشهد ذلك) إلا صنوفا قليلة من الناس، أذكرهم هنا بترتيب مشاهدتنا لهم:

أهل الاختصاص الأكاديمي
أهل الحاجة الطارئة (وأعني بهم الذين يعانون من مشكلة تعوق حياتهم اليومية)
بعض أهل الوعي من الآباء والأمهات والمعنيين بأمر التربية (مثل المعلمين والمعلمات والقائمين على أمر التربية والتعليم)
بعض أهل الوعي من أهل الدعوة والوعظ

وكيف يعقل أن يغفل الناس عن أمر التربية ؟!
وهل كل ما يعرض للنفس ويصدر عنها من فكر وشعور وسلوك إلا من تجليات التربية وآثارها بصورة أو بأخرى ؟!

وعلى الرغم من أهمية التربية، فإننا نلحظ فقرا (نسبيا) في المصنفات التي تعنى بها
وأعني بهذا، المصنفات التي تعنى بالتربية من منظور الوحي القرآني والنبوي، ثم العلمي المنهجي
وإلا، فإن (المنقول) أو (المترجم) كثير جدا، وكذلك (المنسوخ) أو (المسروق) مما هو منثور في مكتباتنا وعلى منتديات الإنترنت
ومن نافلة القول أن كثيرا مما هو متوفر لا يعنى بالفرق بين أرض وأخرى، وبلد وآخر، وثقافة وغيرها، ودين وإلحاد، وغير ذلك من عوامل مؤثرة

ومن هنا، أنطلق لأنبه على ضرورة الأخذ عن أهل الاختصاص أولا
وأعني بأهل الاختصاص أولك الذين يطلبون العلم من عيونه ومنابعه، ومنهم أهل الاختصاص فيما يلي:
الإرشاد التربوي، علم نفس النمو، علم النفس الاجتماعي، علم النفس التربوي، علم النفس العيادي، العلاج النفسي وما يتعلق به

لافتة: ليس من أهل الاختصاص في التربية أو النفس هؤلاء:
حملة البكالوريوس في علم النفس (العام)، أهل الطب النفسي (إلا من ثبت اعتناؤهم بأمر النفس والتربية، بعيدا عن التعامل المادي الجسدي مع النفس)، أهل الشعوذة من المتصدرين في أورقة التنمية البشرية وما ينطوي تحت مظلتها

سؤال: هل يعني هذا أن لا نأخذ شيئا من غير هؤلاء ؟!

جواب: لا، ولكن هؤلاء أولى من غيرهم، لأنهم (وهذا ما يفترض فيهم) أهل الذكر في هذا

ولكن هذا لا يمنع الاستفادة من غيرهم، خصوصا أولئك المعنيين بالبحث في النفس والتربية، حتى من خارج هذه التخصصات
بل قد نرى، ورأينا، من بعض أهل العلم الشرعي، وبعض الأصوليين، وبعض المشتغلين بالتزكية والتصوف (السنّي)، وبعض المتصدرين للدعوة والوعظ، وبعض الباحثين في أمر العلوم الإنسانية عموما والفلسفة خصوصا، وغيرهم؛ أقول: رأينا من بعض هؤلاء ما يتفوق على منتجات كثير من أهل التخصص

ولعل بعض ما يفتح الله به على بعض أوليائه من خلقه يكون أصدق وأنفع من كثير مما يصدر عن بعض أهل التخصص

سؤال: ما هي المراجع والمصادر التي أنصح بها في أمر التربية ؟!

القرآن، أولا: [آل عمران]، [يوسف]، [الكهف]، [مريم]، [النور]، [لقمان]

والسنة النبوية وما فيها من كنوز، ثانيا

أما عن الكتب التي أنصح بها، فهي (بالترتيب الزمني لما استطعت أن أحدد ترتيبه)، وأتبع ذكره بالتعليق عليه إن كان كتابا متخصصا أم لا:

كتاب [إحياء علوم الدين] لـ أبو حامد الغزالي
كتاب [أيها الولد] لـ أبو حامد الغزالي
كتاب [تحفة المودود بأحكام المولود] لـ ابن القيم

1956: كتاب [التربية والتعليم في الإسلام] لـ محمد أسعد طلس، وللكاتب أيضا كتاب [منهج التربية الإسلامية] 1960

1975: كتاب [فلسفة التربية الإسلامية] لـ عمر محمد التومي الشيباني

1976: كتاب [تربية الأولاد في الإسلام] لـ عبدالله ناصح علوان. وهو كتاب غني بالمادة الشرعية التربوية، ولكته غير متخصص

1981: كتاب [منهج القرآن في تربية الرجال] لـ عبدالرحمن عميرة

1984: كتاب [منهج التربية النبوية للطفل، مع نماذج تطبيقية من حياة السلف الصالح وأقوال العلماء العاملين] لـ محمد نور سويد. وهو كتاب غني بالمادة الشرعية التربوية، ولكته غير متخصص

1983: The One Minute Father + The One Minute Mother; by Spencer Johnson, M.D.
كتاب [أب الدقيقة الواحدة]، وكتاب [أم الدقيقة الواحدة] لـ سبنسر جونسون. وهما كتابان مفيدان لما فيهما من توجيهات عملية، ولكنهما غير متخصصين أيضا

1993: كتاب [الطفل واللغة] لـ الغالي أحرشاو. هذا كتاب متخصص، وربما تكون لغته صعبة، ولكن بعض فصوله غنية بالمعلومات وفيها تطبيقات مهمة

1994: كتاب [القرآن أصل التربية وعلم النفس] لـ أحمد جيهان الفورتيه

1997 م: كتاب [أولادنا من الطفولة إلى الشباب: منهج عملي للتربية النفسية والسلوكية] لـ مأمون مبيض (طبيب نفسي مهتم بالتربية). يبدأ الكاتب حديثه عن أمر مميز وغريب في آن واحد، وهو (متعة التربية)؛ ثم يعرض الكاتب كتابه (ما هو؟ ولماذا هو؟ وسبب تسميته) بين يدي الآباء والأمهات وأهل الاختصاص. ثم يشرع الكاتب في التحدث عن استعدادية الوالدين والعلاقة بينهما. ثم يفصل في جوانب النمو المختلفة عند الطفل وما يتعلق بها ويصاحبها من مشاعر واضطرابات وآثار على الشخصية؛ كما يعرض للانفعالات والعاطفة والمزاج عند الطفل، وما يؤثر في كل منها. ثم يعرض لبعض المشكلات التربوية (مثل: النوم، والطعام، والخلاء). وختم الحديث عن المهارات اللازمة للمربين، مرورا بمشكلات البلوغ وما بعده.

1997: كتاب [فن تربية الأولاد في الإسلام] لـ محمد سعيد مرسي (متوفر على الإنترنت)

1998: كتاب [فقه تربية الأبناء وطائفة من نصائح الأطباء] لـ مصطفى العدوي. مقدمة هذا الكتاب تحفة تربوية، ويكفي منها تصديره الكتاب بعبارة: الهادي هو الله، والمهتدي من هداه الله، وكأنه يزيل عن عبء الوالدين تحميل نفسيهما ما لا يطيقان؛ وهذا لعمري، من (فقه) التربية

2000 م: كتاب [الأسرة المسلمة في العالم المعاصر] لـ وهبة الزحيلي (الفقيه المفسر، صاحب التصانيف الكثيرة). هذا الكتاب غني وموجز في مادته الفقهية المتعلقة بشؤون الأحوال الأسرية (الشخصية)، فيتناول كل ما يتعلق بالأسرة من البناء الشرعي / النفسي للزوجين وحتى تفاصيل الطلاق وما يتعلق به.

2000 م: كتاب [التربية الإسلامية للأولاد: منهجا وهدفا وأسلوبا] لـ عبدالمجيد طعمة الحلبي. تناول الكاتب مفهوم التربية وأسسها في الإسلام، مبتدئا بسنة الزواج وأهميته للنفس والمجتمع، والتربية الجنسية، وآداب التعامل بين الجنسين، وآداب الزواج وسننه وشروطه. ثم شرع في التفصيل في الفرق بين مفهوم التربية في الإسلام وعند الغرب، كما عرض لأهداف التربية، ثم آداب المربي وشروطه وما يلزمه من مهارات. ثم عرض لسنن المولود. وأتبع ذلك بالحديث عن التربية البدنية والأخلاقية والعبادية (الروحية) والعقلية والنفسية والاجتماعية. ثم تحدث عن البر وآدابه، وختم بالحديث عن البلوغ (المراهقة)

2000 م: كتاب [كيف تربي أبناءك في هذا الزمان] لـ حسان شمسي باشا (طبيب استشاري في أمراض القلب). حوى الكتاب ملاحظات (عملية) حول ما يجري في البيوت، وربما كان موجها إلى بيئة (الجزيرة العربية) أو ما يشبهها من بيئات (استهلاكية)، كما حوى توجيهات مباشرة وأمثلة من قبيل: اسأله كذا وكذا، اطلب منه كذا، إذا قال كذا فافعل كذا وكذا، وهكذا. حوى الكتاب أمثلة جيدة حول تدريب الأطفال على (تحمل المسؤولية)، وكذلك حول (المشاجرات بين الأبناء)، ومشكلة (العناد)، وأهمية (الثواب والعقاب) وفيه تفصيل حول مفهوم (العقاب) وأنواعه وما يقع فيه من أخطاء شائعة بين المربين، كما فصل القول شيئا ما في موضوع (عقوبة الإقصاء). كذلك فصل الكاتب في مفهوم (التربية في دقيقة)، وهو مفهوم نقله عن الطبيب والكاتب (سبنسر جونسون) ضمن سلسلة (الدقيقة الواحدة). وتناول مشكلات النوم، وآداب الطعام، والخجل، والمخاوف، والخطأ في الكلام، واليوم الأول في المدرسة، والكذب، وأهمية التعلم بالقدوة، وجنوح الأحداث، وتأسيس العقيدة السليمة. كما تناول القصة وأثرها التربوي؛ كما فصل في تربية الأطفال على القيم. ثم تحدث عن التربية الجنسية والبلوغ (أو المراهقة) وما يتعلق بالمرحلة من مفاهيم ومشكلات وحلول مقترحة.

2006 م: كتاب [التربية وأثرها في تشكيل السلوك] لـ مصطفى محمد الطحان
وللمؤلف أيضا كتاب [تربية الأبناء وفق منهج النبوة] 2009 م. بتحث فيه الكاتب عن التربية بالقدوة، ويسرد الكثير من قصص الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة والتابعين والأئمة، وصولا إلى بعض قصص المعاصرين من الدعاة المجددين والمجاهدين، مع تركيز واضح على رموز جماعة الإخوان المسلمين. ثم يبدأ الحديث عن التربية بالقصة، ويشرع في سرد القصص من التاريخ القديم والمعاصر مع الدروس المستفادة منها

2007 م: كتاب [اكتشف عبقرية طفلك: مهارات تربوية في صناعة قادة المستقبل] لـ سعد رياض (دكتوراه في علم النفس والعلاج النفسي). الكتاب تربوي (عام) أكثر من كونه متخصصا في (العبقرية) كما يشير إليه عنوانه، وهذا ليس نقصا فيه، ولكن وجب التنويه. ينطلق الكاتب في كتابه هذا من نظرية أبي حامد الغزالي في أثر البيئة في التربية والفروق الفردية بين الأشخاص، ثم يفصل في صفات المربي الضرورية لمعرفة نفس الطفل وشخصيته، ثم يشرع في الحديث عن خصائص المراحل الزمنية في تطور الطفل مبتدئا بمرحلة (رياض الأطفال) وصولا إلى ما بعد البلوغ. يتميز الكتاب بطرح قصصي عملي وتدريبات وتطبيقات حياتية موجهة للآباء والأمهات، كما يتميز بطرح ألعاب تربوية مفيدة في تنمية الذكاء المعلوماتي والخلقي أو الوجداني أو الاجتماعي. وينهي الكاتب كتابه بصفات القيادية ونماذج للقادة من التاريخ الإسلامي

لافتة: للمؤلف إصدارات عديدة، منها: علم النفس في القرآن الكريم، علم النفس في الحديث الشريف، سلسلة الأسس النفسية للنمو الإنساني (6 أجزاء)، الشخصية أنماطها وأمراضها وفن التعامل معها، الصحة النفسية للمرأة في سؤال وجواب، والمعلم صفات ومهارات، الوصايا العشر للداعية إلى الله تعالى، تربية الأبناء في سؤال وجواب، فن الحوار مع الأبناء، غرس القيم عند الأطفال، كيف نحبب القرآن لأبنائنا، سلسلة في العلاج النفسي. وله كذلك موسوعة تربية الأبناء وفن التعامل معهم، وهي في إصدار صوتي من مجموعة شرائط

2008: سلسلة [التربية الرشيدة] لـ عبدالكريم بكار. صدر منها: [القواعد العشر: أهم القواعد في تربية الأبناء]؛ [مسار الأسرة: مبادئ لتوجيه الأسرة]

2011: [دليل الإرشاد الأسري] لـ مجموعة من أهل الاختصاص، بإشراف عبدالله بن ناصر السدحان، وقد صدر منها أكثر من كتاب في أكثر من موضوع

كتاب [أصول التربية الإسلامية وأساليبها] لـ عبدالرحمن النحلاوي
كتاب [الرسول العربي المربي] لـ عبدالحميد الهاشمي
كتاب [الرسول المعلم] لـ عبدالفتاح أبو غدة
كتاب [سيكولوجية الأسرة والوالدية] لـ إبراهيم الخليفي + بشير الرشيدي. وهو كتاب متخصص
سلسلة [علم نفس الطفل] لـ محمد أحمد النابلسي. ومنها: [ذكاء الجنين]، [ذكاء الرضيع]، [ذكاء الطفل قبل المدرسي]
كتاب [فلسفة التربية الإسلامية في القرآن] لـ علي خليل أبو العينين
كتاب [المدرس في التربية الإسلامية] لـ عبدالغني عبود
كتاب [منهج القرآن في التربية] لـ محمد شديد

كتب الدكتور مصطفى أبو سعد (يمكن البحث عنها على الإنترنت)

ثم إن ثمة مواد سمعية أنصح بها أيضا
وهي متوفرة على الإنترنت

سلسلة [الموسوعة الأسرية] لـ إبراهيم الخليفي
سلسلة [مهارات في تربية الأطفال] لـ مصطفى أبو سعد
سلسلة [تربية الأولاد في الإسلام] لـ محمد راتب النابلسي

كما أنصح بالبحث عن هذه الأسماء على الإنترنت

إبراهيم الخليفي / محمد الثويني / مصطفى أبو سعد / ميسرة أبو طاهر

هذا بعض ما لدي الآن، وهناك غيره كثير

والله الهادي إلى سواء السبيل